الرئيسية / كتـاب واراء /  الغش المدرسي… أسبابه  اثاره السلبية . والحلول

 الغش المدرسي… أسبابه  اثاره السلبية . والحلول

كابتن /محمد درويش
قوات مسلحة بالمعاش

تقديم:
أصبح الغش ظاهرة تحتاج إلى التوقف واستدعاء معالجة شاملة وعقلانية وعلمية .
وهو وسيلة لبلوغ الهدف لكل تلميذ ابوطالب خلسة وبدون وجه حق ” يأخذون بأمثال واهية وليس لها اى مردود ايجابى على حياتهم العملية والمجتمع باثره مثل (من نقل انتقل ومن اعتمد على نفسه بقي في قسمه)” وغيرها من الامثال السلبية التي كرست للغش مكانا راسخا فى ازهان وعقول التلاميذ والطلبة وفرضت واقعا على الجميع ، وهددت مقاومي ظاهرة الغش واتهمتهم بعدم الواقعية ، وبدأ الغشاشون يرمون من لا يغش بالمتقاعس والجامد والخائن للأصدقاء ، وغير المتعاون ، والكاتم للعلم ، والذي يريد أن ينجح وحده..، ووجب الوقوف على أثره وسلبياته وأسبابه والبحث عن سبل علاجه.
.
1 ـــ تعريف الغش:
إن قول الرسول عليه السلام ” من غش فليس منا ” رواه البخاري يشمل كل مناحي الحياة ، والمتأمل في الحديث يستشف منه الخروج من دائرة الانتماء إلى عدل الإسلام ورحابته إلى عالم الخداع والتحايل والسرقة المادية والمعنوية . وهو فعل منكر ينكره الإسلام ويحذر منه ومن نتائجه ، ويدعو الناس في المقابل إلى الصدق في القول والعمل ” عليكم بالصدق فان
الصدق يهدي إلى البر … الحديث ” وتحمل بالمسؤولية ” كلكم راع وكل راع مسؤول عن رعيته …” والالتزام بالأمانة التي أبت الجبال والسموات والأرض تحملها قال تعالى ” إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين ان يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا ” الأحزاب 72
والغش الذي نرغب مقاربته هو الغش في الحقل التعليمي سواء كان مرتكبه متعلما أو معلما.
والغش ، كما سبق ذكره ، نوع من التحايل والخداع والسرقة الذي يستعمله المتعلم ، مهما كان مستواه التعليمي بالمدرسة أو بالجامعة أو بالمؤسسات الأخرى أثناء خضوعه وتأديته الامتحانات أو المسابقات للإجابة على الأسئلة التي قدمت له وقصد الحصول على نتائج جيدة وضمان النجاح للوصول للهدف المنشود مع المتعلم.
ومن خلال هذا المفهوم نستخلص أن مثل هذا الفعل لا يعتبر فقط سلوكا لا أخلاقيا ، بل ويمس بآداب التعلم ، وبمصداقية التعليم والمؤسسات التعليمية المختلفة ، بل أنه يتعدى ذلك ليصل إلى ضرب الأهداف والقيم، جسدها الدين الإسلامي وسائر الأديان، بل وجسدتها الفطرة الإنسانية السويّة ، ولا تقره لا العادات ولا التقاليد الاجتماعية حتى من قبل الإنسان الأول البدائي .
3- الأساليب التي يتبعها الطلبة في الغش هي :
منها على سبيل المثال لا الحصر
– استعمال قصاصات ورق
– الكتابة على المقعد الذي يجلس عليه.
– النقل من الكتاب.
– الاستعانة بأوراق مكتوبة من زميل
– الكتابة على راحة اليد.
– كتابة الكلمات العربية بأحرف فرنسية وإنجليزية.
– استعمال الإشارات باليد أو بغيرها.
– كتابة الحروف الأولى لبعض الكلمات.
– الكتابة على المسطرة.
– تبديل جلد الكتاب بجلد آخر.
– الاستعانة بالمدرس.

4 ـــ أسباب الغش:
تتعدد اسباب الغش ويرجعها البحثون إلى ضعف الإيمان ، وضعف التربية خاصة من قبل الوالدين أو غيرهما من المدرسين والمرشدين وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام ، وتزيين الشيطان ، والكسل وضعف الشخصية ، والخوف من الرسوب.
وبالنسبة لظاهرة الغش في الامتحانات تعددت أسبابه ويمكن تلخيصها في:
إحساس الطالب بضعف قدراته العقلية .
ضعف مستوى التحصيل الدراسي للطالب .
عدم الرغبة في الدراسة .
عدم تقدير المسؤولية من قبل الطالب .
كثرة المطالبة بالواجبات .
الملل من المدرسة .
عدم الاستعداد الكافي للامتحان .
وجود مشكلة بين الطالب والمدرس.
الخوف والقلق من الامتحانات .
تهاون المراقب .
الملل من درس معين .
كره المادة الدراسية .
عدم كفاية الوقت اللازم للإجابة .
وجود فرص سانحة للغش .
خلو موضوعات المقرر من عناصر التشويق .
– عدم وجود إشراف دقيق .
الحرص على الحصول على درجات عالية .
الخوف من الرسوب .
صعوبة أسئلة الامتحان .
التهاون في تطبيق عقوبة الغش .
تقارب المقاعد في صفوف الامتحان .
عدم وجود فاصل زمني كافي بين الاختبارات

5 ـــ مراحل تطور الغش الدراسي وأنواعه :
الغش يمر في تطوره بأربع مراحل هي على النحو التالي طبقا للمرحلة العمرية التي يمر بها الفرد الذي يمارس
سلوك الغش :
مرحلة الغش البريء أو العشوائي ( 1 – 7 سنوات) :
وهذه المرحلة العمرية تعتبر مرحلة تعلم الحقائق والمفاهيم بمختلف أنواعها بالنسبة للطفل بما في ذلك مفهومه لذاته .والطفل–خلال هذه المرحلة –حينما يقوم بالغش لا يقوم به بشكل واع مقصود،بل يقوم به بشكل يقلد من خلاله ما يراه أو يحس به ليدرك مفهومه ووسائله ليكتشف طبيعة نتائجه عليه وردود فعل من حوله تجاه ذلك.
مرحلة غش الحاجة ( 8 – 12 سنة) :
حينما يلجأ الطفل إلى الغش خلال هذه المرحلة من عمره فإنه يلجأ إليه دون وعي حقيقي لمفهوم هذا الغش وسلوكه ونواتجه السلبية ، فهو قد ينقل واجب الحساب مثلا بسبب عدم تمكنه من القيام به في المنزل ، أو عدم قدرته على حل مسائل أو تمارين هذا الواجب دون أن يدرك بأن ما يقوم به هو غش . إن الغش هنا الذي يلجأ إليه الطفل خلال هذه المرحلة ليس بسبب عجز دائم في التحصيل لديه و إنما يتم لقضاء حاجة مؤقتة لإرضاء المدرس ، ويلاحظ أن الغش على هذا النحو لا يستمر بريئا تماما بل يتحول إلى سلوك مؤقت شبه مقصود تتحقق به منفعة أو رغبة فردية مرحلية.
مرحلة الغش الشخصي أو الغش التجريبي ( 13 – 18 سنة) :
تعرف هذه المرحلة العمرية بمرحلة المراهقة أو الشباب المبكر ويقاوم الفرد خلالها أي شيء لا تصل برغباته الشخصية أو لا يرى فيه عائدا مباشرا يعود عليه . ويهدف التلميذ خلال هذه المرحلة – في الغالب – من جراء قيامه بالغش إلى تحقيق رغبة شخصية طارئة لديه تتمثل في إثبات ذاته أو تفوقه في أداء ما يريد من عمل .

مرحلة الغش المنظم ( 19 سنة فأكثر) :
يصبح الغش لدى الطلاب خلال هذه المرحلة العمرية عادة متأصلة هادفة أو متخصصة

والتقدم والرقي الحضاري والبناء العمراني.
إن الغش اليوم يحتاج إلى ثورة مجتمعية حقيقية.

شاهد أيضاً

مؤسسة آل سلطانى تهنئ جامعة العرب الثقافة

وكالة_بلدي_الاخبارية بكل الحب والتقدير والمودة تتقدم الهيئة التأسيسية لجامعة العرب للثقافة والادب بالشكر والتقدير لرئاسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *