الرئيسية / تقارير وتحقيقات / رسالة ماجستير من بنت مصر عن سياحة المقامات في السودان

رسالة ماجستير من بنت مصر عن سياحة المقامات في السودان

كتب محمد الحفناوي

بسم الله الرحمن الرحيم
يا ال بيت رسول الله حبكم فرض من الله فالقران انزله يكفيكم من عظيم الفخر انكم من لم يصلي عليكم فلا صلاة له .
حصلت الباحثة اسماء علي صادق الخولي علي درجة الماجستير بتقدير عام ممتاز وذلك عن الرسالة المقدمة منها بعنوان سياحة المقامات في ولاية الخرطوم بجمهورية السودان مقام الشيخ البرهاني دراسة حالة دراسة في جغرافية السياحة الدينية .

وقد تكونت لجنة الحكم والمناقشة من أ. د/ السعيد إبراهيم البدوي مناقشاً وأ. د/ المتولي السعيد أحمد مناقشاً &. أ.د: ماجدة ابراهيم عامر مشرفاً .

أما لجنة الاشراف فقد تكونت من ا. د ماجدة عامر والدكتور أحمد شحاتة .
تناولت الباحثة الموضوع عن سياحة المقامات في ولاية الخرطوم بالسودان واخذت مقام الشيخ البرهاني دراسة حالة والشيه البرهاني هو مقام سيدي الشيخ محمد عثمان البرهاني والمنتمي للطريقه البرهانيه الدسوقيه الشاذليه
وذكرت الباحثة اسماء علي صادق الخولي انه في الوقت الذي تعاني فيه الشعوب والبلاد والعباد من الصراعات الداخليه النفسيه قبل الماديه بعث الله لنا رسلا هداهم واختصهم وجعلهم لنا نورا نهتدي به قوموا لنا النفس فتأدبت وتهذبت فأزهرت الروح والسلام علي من رؤوا جدار ارواحنا ينقض فاقاموه
فكرة الرساله ان المأخوذ عن الصوفيه او اصحاب المقامات انهم مجموعه من الدراويش والمجاذيب او من النساء دون الرجال ولكنها ليست بحقيقه فصفوة المجتمع متصوفه واهل التصوف هم احرص الناس التزاما بتعاليم الدين الاسلامي السمح ففي الوقت الذي نجد فيه من يتحدث باسم الدين تحت مظلة الارهاب ويدافع عن الدين ويقتل ويسفك ويرمل اطفال ويستحل ما حرم الله نجد علي الجانب الاخر من يفتح زراعيه غير مهتم بشكلك ولون بشرتك ولا لغتك ولا جنسيتك فقط تكون اخاه ولهذا مردود ايجابي علي كافة جوانب المجتمع سواء الاقتصادي او الاجتماعي او الثقافي فلمشايخ الطرق دورا مهما في التاثير علي المجتمع بكافة جوانبه كما حدث في دراسة الحاله لمقام الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني فلقد اطلقت الباحثه عليه مصطلح الصرح البرهاني فقد تميز بالخدمات العديدة التي جعلت المريد والسائح في راحة تامه وبانتشار الطريقه علي مستوي العالم في 37 دولة علي مستوي العالم اي يمكن نشر المحبه والسلام من خلالها خصوصا ان الطريقه من اهم مميزاتها التخطيط الجيد فلمشايخ الصوفيه دورا هاما في فض النزاعات والخلافات خاصة كبار المشايخ كما هو فالطريقه البرهانيه وعليه يجب النظر الي التصوف والصوفيه بنظره مغايرة لانها ليست بحقيقه ما يقال عنهم كما انها اصول متأصله من الجد الي الاب والابن موروث منذ القدم الي الازل
ادام الله الحب والسلام علي قلوبنا
الحمد لله الذي هدانا لهذا
شكرا لكل من قدم لي يد العون لنجاح مثل هذا العمل
سياحة السلااااااام تناولت هذا الموضوع من منظور جغرافي فليست كل المقامات لها امكانيات مقام الشيخ البرهاني كمصدر يمكن للدوله ان تستفيد منه الدوله نظرا لحجم الوافدين لمقام الشيخ فلكل مقام موقعه الخاص به ولكل شيخ مكانته الروحيه عند مريديه وللشيخ محمد عثمان عبده البرهاني مكانه روحيه علي مستوي المريدين فالسودان والعالم
دمتم لنا مثلا وقدوة الحمد لله الذي هداني لهذا.
واخيرا قدمت الباحثة شكر الي كل الحضور أثناء المناقشة.

وخيرا ابناء الطريقه البرهانيه الدسوقيه الشاذليه في أنحاء العالم وخاصة مصر وسودان يقدمون كل شكر وتقدير الي الباحثة أسماء علي المبذول الجميل التي قامت به عن مقام شيخهم سيدي فخر الدين هو الشيخ محمد عثمان عبدالبرهاني.
والف مبروك الف مليون مبروك تحيه وتهنئة من ابناء سيدي وعمي شيخ محمد عثمان عبدالبرهاني .

وهذا ما يشير اليه مولانا الشيخ محمدابن الشيخ ابراهيم ابن شيخ محمد عثمان عبدالبرهاني رضي الله عنه دوما :-
(الاجتهاد فى العلم والعمل يمثل الحصن المنيع ضد انحرافات الفكر والسلوك، كما أن محاولات التغريب المستمرة لهويتِنا ومبادئنا الإسلامية السامية، بدعوى التحرُّر من قيود، يراها المهرولون نحو الغرب أدواتِ تعجيز، مع أنها فى الأصل أدواتُ إعجاز يميِّز دينَنا وقِيَمَنا، ويضع الإنسانيةَ شكلًا وموضوعًا موضعَ تقديرٍ وتوقيرٍ واحترام، مع مراعاةِ مواكبة الثقافات المعاصرة، بالقدر الذى يُضيف ولا ينقص، ويعلو ولا يهبط، ويساير ولا يغاير، ثوابتنا وثقافتنا، فلا شىء يعلو فوق الدِّين، بل لا شىء يُضاهيه.)

شاهد أيضاً

اجتماع القوي العظمي لحزب مصر القومي والمجلس الوطني لمكافحة الارهاب والفساد لبحث ملفات وقضايا فساد جديده

كتبت/ الاعلاميه هبه حمدون                       …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *