الرئيسية / اخبار / معايير تقييم علاقاتنا مع الشرق والغرب تاريخيا ؟؟ ايهما افضل لنا ؟ بقلم اللواء محمود خليفة

معايير تقييم علاقاتنا مع الشرق والغرب تاريخيا ؟؟ ايهما افضل لنا ؟ بقلم اللواء محمود خليفة

……..تساؤل مهم جدا بيننا …كثير مننا يقول أنهما يديران سياستهم
لمصالحهم اولا واخيرا….وانا معكم ..فعلا مصالحهم اولا ….. ولكن
كيف لو كان لنا الخيار أن نكون أكثر قربا وتعاونا مع احدهم أن يكون هو الاقرب والأكثر حظا من الاخر ؟
اولا….الغرب فى التاريخ الحديث
يبنى مصالحه تاريخيا باستخدام الفوضى وعدم الاستقرار وتقسيم الدول والاحتلال والاستعمار…..
فالغرب اتى منه البطالسة والرومان والأتراك والفرنسيين والانجليز والايطاليين….واحتلوا ارضنا عقود طويلة…..وهم من صنعوا اتفاقية سايكس بيكو ١٩١٦ لتفتيت الوطن العربى ونجحوا…وهم من صنع إسرائيل من خلال وعد بلفور عام ١٩١٧… …وهم من قاموا بالعدوان الثلاثى على مصر ١٩٥٦ …وهم من ساعدوا ودعموا إسرائيل فى حرب ٦٧ ….وهم وعلى رأسهم أمريكا يمنع ويدعم إسرائيل من تنفيذ القرار ٢٤٢ بالانسحاب الإسرائيلى من الضفة الغربية وغزة والجولان ….وهى ..أمريكا…من يخطط للفوضى الخلاقة والشرق الأوسط الجديد…وتقوم بابتزاز الدول العربية اقتصاديا …وهى من صنع الإرهاب من أجل مصالحهم وتنفيذ مخططهم……….
ثانيا….الشرق فى العصر الحديث.
يبنى الشرق مصالحه على الاتفاقيات الاقتصادية فقط مع دولنا سواء روسيا…الصين…اليابان …كوريا…. ونحن نقبل أن تكون مصالحهم معنا اقتصادية … ولم تقوم اى منهما حديثا باحتلال عسكرى لأى دولة من دولنا بالعكس سبق للاتحاد السوفيتي تهديد العدوان الثلاثى انجلترا وفرنسا وإسرائيل اذا لم تنسحب من سيناء وخط القناة… أيضا قام الاتحاد السوفيتى ببناء السد العالى لمصر الذى يمثل منظم الحياه لمصر…علاوة على أن السلاح الذى دخلت به مصر وسوريا حرب اكتوبر هو سلاح روسى …حتى الآن فى الحرب ضد الإرهاب ساعدت روسيا سوريا فى تحرير ٩٠فى المية من أراضى سوريا وتسعى لان تكون سوريا موحده…عكس الغرب الذى يسعى لتقسيمها…ويسعى لاستمرار الوضع فى اليمن إلى ماهو عليه وكذا ليبيا…..
اذن الخلاصة …….
كلاهما روسيا وأمريكا لهم مصالح…………ولكن نقبل مصالح روسيا لانها من خلال منهج اتفاقيات اقتصادية فقط ….وحاليا هى من ستبنى محطة كهرباء الضبعة النووية للطاقة السلمية …وشراكة منطقة صناعية فى إقليم قناة السويس …هكذا الصداقة وكذا الاستثمار…..
وأما الغرب لا نقبل منهج مصالحه لانها تأتى من خلال الفوضى والحروب والتقسيم والتفتيت وإسقاط دولنا أمنيا واقتصاديا… … الذى خطط ريجينى لمصر هو من خطط خاشوقجى للسعودية…سياسة الابتزاز…..كيف أسقطت طائرة مصر للطيران سنة ١٩٩٩ القادمة من أمريكا….ومن الذى أسقط طائرة مصر للطيران القادمة من فرنسا….ومن الذى تحدى الدول الإسلامية والعربية والدول المحبة للعدل والسلام ونقل سفارة أمريكا للقدس….
….لابد أن نركز حتى نعلم ونفرق بين منهج الشرق …ومنهج الغرب الدموى.
جمعة طيبة مباركة

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء يشكل لجنة برئاسة وزيرة التضامن الاجتماعي لتعديل قانون الجمعيات 

كتب احمد عاشور الجيزاوي أصدر المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان والمجتمعات العمرانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *