أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار / لاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا تصدر بيانا توضيحيا للرد علي حملات التشوية الممنهجه ضد نجاح وحدات التطهير

لاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا تصدر بيانا توضيحيا للرد علي حملات التشوية الممنهجه ضد نجاح وحدات التطهير

كتيت الاعلاميه حمدون

الاكاديمية : شائعات تحمل أغراضا خبيثة من أشخاص غير مختصين بهدف التشكيك …. و جميع الوحدات تخضع لمعايير وأسس وإرشادات محدده

اصدرت الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى سلسلة توضيحات ردا على الحملات التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي والتي تحذر من وحدات التطهير التى تستخدم كأحد الإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا
واعتبر الدكتور عصام البكل عميد مجمع خدمة الصناعة أن ما يحدث في هذا الشأن هو “حملة تشويه ممنهجة وواضحة على منصات التواصل الاجتماعي تستهدف النيل من نجاح وحدات التطهير وبوابات التعقيم التى اهدتها الاكاديمية لقطاعات مختلفة بالدولة المصرية .
واستشهد “البكل ” بمجموعة من التقارير والأبحاث العالمية المتخصصة في مجال الحماية من فيروس كورونا واجراءات استخدام الممرات او وحدات التطهير حيث تفضح تلك التقارير كذب وادعاءات من يقف وراء تلك الشائعات ، مؤكدا ان لكل وحدة تطهير دليل استخدام يراعي فيه الحد الأقصى للتعرض المطهر لحماية صحة الانسان وكذلك نطاق درجة الحرارة وقابلية التحلل البيولوجى وغيرها .
وقال البكل : وحدات التعقيم والتطهير تتوافق تماما مع حماية صحة الانسان وامن العاملين ضد اية مخاطر حيث لا تمثل المواد المستخدمة في وحدات التطهير اية خطورة كما يروج البعض خاصة وأنها تخضع لعمليات التخفيف وفقا للحاجة .
وأعرب البكل عن دهشته من خروج مثل هذه الانتقادات والآراء من غير المتخصصين او المسئولين في هذا الشأن مشيرا الي ان الأكاديمية أنتجت ممرا للتطهير وليس سائل تطهير كما ان السائل المطهر ليس علاج وقال من يتحدث ويقف وراء تلك الشائعات ليس لديه اى سند علمي ما هو الا مجرد كلام مرسل من شخص غير متخصص يحمل أغراض خبيثة في محاولة منه وممن يقف خلفه لإحباط كل جهد يهدف لخدمة المجتمع في مثل هذا الظرف الاستثنائي وذلك لمجرد ان شخص غير مختص يقيم خارج مصر و ينتقد شىء لم يستخدمه او حتى يراه ويختبىء خلف ستار بدعوى خوفه وحرصه علي المواطنين وهذا غير حقيقي واهدافه معلومه.
واضاف : نحن نحرص دائما علي الخروج بافضل مالدينا وفقا لتعليمات معالي الاستاذ الدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى .
واشار الي ان الاكاديمية اهدت كنيسة الانبا أثناسيوس الرسولي ومشيخة الأزهر ودار الافتاء ومحافظة الاسكندرية وغيرها من الجهات الحكومية وحدات تطهير وتعقيم من منطلق مسئوليتها في خدمة المجتمع مشيرا الي ان الأكاديمية مؤسسة تعليمية لا تهدف للربح تابعة لجامعة الدول العربية دورها أكبر بكثير من التكسب من بيع وحده تطهير .
أضاف عميد مجمع خدمة الصناعة: تلقينا العديد من طلبات التصنيع لبوابات التعقيم والتصدير أيضا لدول كثيرة ، بعد النجاح الذى حققته مؤكدا ان تعليمات الأستاذ الدكتور اسماعيل عبد الغفار اسماعيل فرج رئيس الأكاديمية منذ بداية التصنيع تقديم الوحدة كهدية .

ويأتي ذلك ردا علي ما اثير مؤخرا حول وجود خطورة من استخدام ممرات او وحدات التطهير التى تستخدم كأحد الإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا

عن حكيم عليوة

شاهد أيضاً

كتبت الاعلامية  هبه حمدون فوز الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بتنفيذ مشروع مصر ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.