أخبار عاجلة
الرئيسية / كتـاب واراء / الطريق الي الموت

الطريق الي الموت

 بقلم هند مرتضي

في ظل الأزمات المعيشية والحياتية التي نعيشها اليوم أصبحنا كمن يذوب مع ذوبان الجليد فنحن الآن أمام أزمة ضمير تهدد العالم بأكمله فهذه الأزمة كفيلة بتفتيت وقتل العالم فأصبح الهدف الأساسي والرئيسي لأي شركة هو الحصول علي الربح بغض النظر عن كيفية الحصول عليه فبدأ من الأسماك النافقة التي ظهرت علي سطح النيل وبقايا الحمير المسلوخة والوساطة والرشوة وغيرها من مظاهر الفساد العالمي الذي نشاهده الآن لوجدنا ان التأثير غير المشروع في القرارات العامة هو السبب الرئيسي لهذا الفساد فهو يؤثر علي المصلحة العامة فأصبحنا نري المسؤلين الأساسيين عن الشركة مشغولين بمصالح أخري بدرجة انهم يمنحون سلطة التصرف في الشركة لأحد الموظفين مما يؤدي الي انتشار الكثير من الكوارث التي أصبحنا نشاهدها في عالمنا الحالي فلو القينا الضوء علي شركة سنيكرز المعروفة عالميا حيث تم سحب منتجات الشركة من اكثر من 55 دولة حول العالم فلماذا هذا ؟ان السبب الأساسي هو الفساد والإهمال فقد تم العثور علي قطعة من البلاستيك في قالب الشيكولاته مما يؤدي الي الإصابة بالعديد من الأزمات والأمراض الخطيرة فماذا لو تخللت قطع البلاستيك داخل أجسامنا فالإهمال والفساد يشكلان خطرا كبيرا علي حياتنا فأصبحنا أمام مسؤلين انعدم لديهم الضمير فاستخدمت شركة سنيكرز إعلان “سنكرز متوقفش “وفعلا فهي لم تتوقف عن استنزاف دماء العالم فقد اشتعلت الآن الحرب الباردة حيث أسأنا استخدام التكنولوجيا الحديثة واستغلالها في نشر الفساد والأمراض فأصبح الإهمال في المستشفيات وانتشار الادوية الفاسدة والمصانع التي تلقي بالمخلفات في نهر النيل فأصبحنا نجري وراء الربح فقط دون اعتبار لحياة الناس وقضايا القطارات التي ضاع ضحيتها الكثير من الأرواح فشركة مثل سنيكرز معروفة عالميا في الكثير من الدول نتيجة لإهمال بسيط فقدت شعبيتها وتوقفت منتجاتها فلو نعلم ما قد يجلبه الفساد لتوقفنا عنه فمجرد فقد الشركة سمعتها كفيل لوقف شعبيتها لدى معظم المستهلكين الذين يقتنعون بأن الشركات تعمل بطريقة جشعة من دون أن تراعي الآثار البيئية والاجتماعية لأعمالها، وإنها سبب وعامل أساسي في الفساد في البلاد لتتمكن من تسيير أعمالها ولأن مسؤوليتها كبيرة تجاه مجتمعنا فالشركات والمصارف والمصانع والفنادق والمتاجر الكبرى وغيرها، تشغل مئات العمال والموظفين وتشغل آلاف العائلات وتساهم في نمو الاقتصاد وتقدم البلاد فهي رغم صعوبة الإنتاج والأعمال والكلفة المرتفعة، إلا أنها تعاني سمعة سيئة لدى المجتمع عموما، لأنها بمعظمها لا تراعي المعايير والشروط البيئية والاجتماعية المطلوبة في عملياتها التجارية والإنتاجية والخدماتية من المصدر الى المستهلك، وتتجاهل رأي المواطن المستهلك، وتحصر دوره في شراء منتجاتها دون الأخذ في الاعتبار السؤال عن حاجاته ومتطلباته ومشاعره ومصالحه

عن admin

وكالة اخبارية شاملة تعمل تحت اسم دار اخبار الناس للصحافة والطباعة والنشر .،رئيس التحرورئيس مجلس الادارة احمد عاشور ..فريق العمل هو فريق متطوع في العمل الصحفي..

شاهد أيضاً

ايهاب وهبي .. أبناء مصر خطاب سياسي جديد يضع الإنسان المصري وكرامته في صدارة المشهد .

حكيم عليوة المستشار إيهاب وهبي مساعد الأمين العام لحزب ابناء مصر والأمين العام لائتلاف بناة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.