الرئيسية / اخبار / أزمتنا أزمة أخلاق

أزمتنا أزمة أخلاق

14971351_996462580464796_1288934626_n
بقلم وحيد محمود القاياتي
عندما ترك المجتمع حسن الأخلاق الحميدة أصبحنا نعيش في ضيق وتعب ونفسي ومجمتعي لاسيما أننا قد تخلينا عن ديننا الذي دعا إلي حسن الأخلاق كما دعت أيضا جميع الأديان السماوية السابقة ولكن قبل الحديث عن الموضوع بالتفصيل أقف مع تعريف الإسلام للأخلاق والحث على حسن الأخلاق الحميدة وعرف الإسلام الأخلاق بأنها مجموعة مبادئ وقواعد أقرها الوحي من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة تهدف إلى ضبط وتنظيم سلوك الأفراد مع باقي أفراد المجتمع بمختلف الظروف والأماكن حتي تحقق الهدف الذي خلق من أجله الفرد بدون عراقيل هذا وقد حثت جميع الأديان السماوية علي حسن الأخلاق واعتبرتها معيارا لتقدم الشعوب وحضاراتها وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل الأخلاق (( إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم اخلاقا وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون )) هذا وقد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم بالتحلي بالأخلاق الحميدة والعظيمه التي كان هو خير قدوة فيها والتي جاء بها إلينا لتبليغنا إياها ويحثنا عليها كما قال في الحديث الشريف((إنما بعثت ﻷتمم مكارم الأخلاق )) وأيضا وصف القرآن الكريم خلق الرسول صلى الله عليه وسلم بالعظيم كما ورد في الآية الكريمة قوله تعالى ((وإنك لعلى خلق عظيم)) ويبن لنا الإسلام ان من يتحلي بالأخلاق الحميدة المختلفة هو في الفردوس الاعلى من الجنه كما ورد في القرآن الكريم فالهدف من إنتشار حسن الأخلاق هو رقي المجتمع والتبادل الحسن والأمل في قلوب الأخرين واخيرا اقول بأن أمن الوطن مسؤولية الجميع فكن فاعلا في أمن الوطن بالبناء والتعمير وحسن التدبير والوسطية في التفكير فإن حفظ الأوطان من تتمة كمال الايمان وحسن خلق الإنسان وكلاهما في الولاء وصدق الانتماء صنوان  حفظ الله مصرنا الحبيبة من كل سوء

شاهد أيضاً

فديو اقتحام الركاب المترو

https://www.facebook.com/groups/418618785181575/permalink/659280947782023/ فديو اقتحام الركاب محطة المترو بدون تذاكر    

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *