الرئيسية / صحة وطب / مرضي ضمور العضلات في مصر بين الحرمان والاهمال

مرضي ضمور العضلات في مصر بين الحرمان والاهمال

 

كتب – محمود المهدي

يعاني مرضى ضمور العضلات او موت الخلايا من ضياع حقوقهم وعدم ادارج المرض الذي يعانون منه علي لائحة العلاج على نفقة الدولة، أو ضمن الأمراض المزمنة وللأسف الشديد أن مرض موت الخلايا الجذعية المعروف بضمور العضلات من أخطر واشرس الأمراض الفتاكه مثل الذئاب الشرسة .

يقول أحد المرضى ويدعي ” م . ر ” 29 عام بهذا المرض اللعين اموت في اليوم الواحد أكثر من مرة بسبب الألم وقلة الحيله ولا أستطيع أن اتمالك نفسي ،واحتاج من يأخذ بيدي ولا يوجد لدي مورد اتقوت منه بسبب عدم قدرتي علي العمل.

ويمسك الحديث منه أخية وهو أحد ضحايا هذا المرض المتوحش ويدعي ” احمد .ر ” 33 عام قائلأ نحتاج فقط الي نظرة من المسؤلين لاحوالنا ومعانتنا اليومية والا قرار بحقوقنا في حياة كريمة وعلاج صحي وعمل يتناسب مع أوضاعنا الحاليه .
ويؤكد آخر أن مرضي ضمور العضلات في ازدياد ملحوظ فهناك أكثر من شخص مريض في أسرة واحده بسبب أن المرض وراثي فكيف يستثنى لهم أن يتحملو هذا العبئ علي كاهلهم في ظل هذه الظروف الصعبة التي نمر بها.

نناشد السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي ، ورئيس الوزراء ، ووزير الصحه وأعضاء مجلس النواب النظر لهم بنظرة الرحمه والإنسانية والاهتمام بقضيتهم وأحوالهم قائلين أن مصر بخير وان بلدهم لن تنساهم آملين في الله سبحانه ثم القيادة السياسية أن تتبنا لمستهم وقضيتهم المشروعه .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

شاهد أيضاً

أيها المتسولون فى كل عصر . كفى . فالرئيس لايحتاج الى دعمكم.

بقلم / سعيد الشربينى ……………………. فى الثلاثين من يونيو خرج جموع الشعب المصرى ليملأ الشوارع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *