الرئيسية / اخبار / الإرهاب دمر عائلات وشرد أسر باكملها

الإرهاب دمر عائلات وشرد أسر باكملها

 

كتبت إيناس فؤاد…..على العشرى

الحادث المؤسف والمأساوى الذى راح ضحيتة اكثر من 308حالة ومعظمهم عائلات كاملة فى مسجد الروضة بسيناء هناك عائلات فقدت 12فرد من نفس الاسرة وهناك ماهو اكثر وماهو اقل من هذاالعدد هيهات هيهات ليد الارهاب الغاشم الظالم الذى لم يرحم ولم ينظر وقد اغلقت كل منافذالرحمة والرأفة لديه وقد فتح صدره ونزع القطعة الوحيدة التى تجعله يرتجف خوفا وفزعا من هول يوم القيامة ومن حساب المولى عز وجل فى دنياهم واخراهم الاوهو القلب ورماها حيث لارجعة له .

فأى انسان ينبض دمآ مثلنا!!! وهل نستطيع درجه ضمن قائمة الانسانية!!!!بل هل نجرؤ على اطلاق هذا اللفظ على هؤلاء البؤساء الذين لا يستحقون اى رأفة ولا رحمة مننا جميعآ…..

ماذا كانوا يقولون حينما دنسوا بيوت الله من كنائس واخيرآالمساجد …..من انتم!!! او ماذا تكونون !! هل انتم جماد لايحس ولايشعر ولاينبض قلبه مثل باقى البشر!!! بالبداية قلنا ارهابيين من اللاخوان المسلمين دنسوا بيوت الله وهيا الكنائس….. فالآن من انتم وماالذى اوصلكم الى هذه الدرجة من التفاجر والغلظة بل ودنستم بيوت الله وهيا المساجد…..!!! ماذا كنتم ترددون وقد اقدمتم على هذه المجزرة البشعة والتى تستنكرها كل الاديان السماوية وكل الكتب المقدسة ……ماذا رددتم الله اكبر!!!، حى الفلاح!!!حى على الجهاد!!!

ماذا رددتم يااعداء الانسانية ……..يااعداء كل الاديان والكتب السماوية ……..يااعداء البشرية …….يااعداء انفسكم …….حسبنا الله ونعم الوكيل .

طالب بكلية تربية قسم لغة عربية الفرقة الثانية……. من قرية مزار….. بئر العبد
الاسم/ أسليم سويلم سليمان سويلم جاء بناء على اتصال شخصى من رئيس الجامعة هناك مع د.سمير عطية مدير مستشفى الطوارئ بالمنصورة محافظة الدقهلية لكى يعلن عن حالة اسليم الطالب الذى خرج من بيته مسالما سالما لكى يقضى فريضة الصلاة وهو آمن مطمئن وودعته والدته هو وأخواته الاثنين واعمامه ووالده ولم تكن تعلم الام والجده انهم فى نفس اليوم سيودعون اولادهم الاثنين آخر وداع وان هذا اخر فرض لهم على الارض لكى تذهب ارواحهم الطاهرة الى المولى عز وجل فى عنان السماء ولم يتبقى من عائلة كاملة سوى اسليم وهو الطالب الذى فقد اخواته الاثنين واعمامه الاثنين ايضآ.

رحبت به الدقهلية كلها والذى رحب به دكتور سمير عطية اشد الترحاب ويراقب حالته بنفسه وكإنه جندى بالمعركة جاء لنا منصورا بعد جهاد طويل وليس مراعاته فقط بل مراعاة رفقائه من قريته وزملائه الاثنين وفتح غرف لهم خاصة وصرف وجبات لهم دون اى اجر للغرف او الوجبات وكإنهم ضيوف من واجبنا جميعا ان نلبى كل طلباتهم ونراعيهم ونكون فى خدمتهم لحين وصول اسليم لدرجة الشفاء التام متمنين له الشفاء العاجل والتام بإذن الله.

وقد جاء اسليم هنا لان اصاباته كانت خطيرة ومعظمها بالوجه والفكين والذراع الايسر ولان هناك لم يتوافر لديهم تلك الجراحات الساسة وهيا الخاصة بجراحة الوجه والفكين وبالفعل تم بحمد الله تعالى عمل عملية جراحة الوجه والفك الايسر له اول امس وبفضل المولى عزوجل تتماثل حالته للشفاء منتظرين ان يلتئم جرح الفك بعض الوقت القصير حتى يستكمل فريق الاطباء بالطوارئ باقى عمليات الذراع .

نيابة عن كل وطنى مخلص شريف محب لبلده مخلص لترابها يعمل فى خدمتها نشكر دكتور سمير عطية وللمساته التى تحسب له فى. Cv الإنسانية والتواضع وحب الخير العاملين بالمستشفى والاداريين والطاقم الطبى الذى لايتوانوا لحظة عن اداء واجباتهم الانسانية قبل الواجبات الطبية

شاهد أيضاً

وزارة التربية والتعليم تشارك الحدث العالمي local hack Day

التعليم تشارك غدًا فى الحدث العالمي ” Local Hack Day “ كتب احمد عاشور تشارك وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *