الرئيسية / كتـاب واراء / عادل السعيد يكتب: انتخابات الرئاسة والدولة الكبارية

عادل السعيد يكتب: انتخابات الرئاسة والدولة الكبارية

(( المقاله الثانيه ))
(( مرشحين الرئاسه بين الجهل والخيانه ))
(( استكمال الموضوع ))
= لتعلموا أيها المرشحون ليما يسمى انتخابات الرئاسه. ..أن اساس المخطط الذى صنع بعد حرب اكتوبر 73. ..بنى أساسا على الخيانه ((نعم خيانه أبناء الأوطان لأوطانهم )) وبداية غزونا من الداخل بيد أبناء الوطن سواء الجهلاء مدعى العلم. .أو الخونه الذين باعوا أنفسهم عن علم. .. ((ليعلم كل مدعى انه قد حصل على قدر من العلم سواء فى داخل البلد أو من خارجها أنه لم يحصل على علم حقيقى الذى يبنى بلد. …لأنه وللأسف حدود التعليم المتاحه لشعوب العالم الثالث هى (علوم ألأسترزاق فقط )وليس (علم البناء للأمم للأسف )بموجب تعريف العالم الثالث فى العلوم الممنوعة ))
=وهى كالتالي =-
((تعريف العالم الثالث ومنطوقه فى الممكن ))
= ترى مدعى السياسه فى العالم الثالث. يعرفون السياسه بأنها ((فن الممكن ))
=وهذة خيبه ما بعدها خيبه. ..لأن معنى فن الممكن هو معنى شمولى وهو قانون العالم الثالث. ..لأن لو أجهدتم أنفسكم قليلا لعرفتم أن معنى ((فن الممكن هو معنى رخيص أى على قد لحافك مد رجليك. أو على قد إللى فى جيبك أتكلم. وما شابه من هذة المقولات الرخيصه. .لذلك وجب الأفصاح عن معنى ((فن الممكن أولا ))
((فن الممكن ))
= هو علم رخيص خصص للعالم الثالث لكى يبقى على تخلفه مفرغ من مضمونه. ..لا يساعد على خروج كوادر علميه فى الأوطان. .ولكن أذا ظهر كادر أما يتم استقطابه إلى العالم الثانى المتقدم. .أو يتم تدميرة. ..ولا يبقى في الأمه غير العقول العاديه. …
=فهذة العقول العاديه ستريد أن تبحث لنفسها عن مكانه فى وطنها فلن ترى أمامها طريق إلا التنازلات. .فيتنازل فيعلوا. .ثم يتنازل فيعلوا أكثر. …وهى رحله شاقه ومزله مهما كانت دناوة الشخص الذى يسلك هذا الطريق أو الشخصه. .
= إلى أن يتحقق له أو لها كلمه فى جريدة أو صورة فى تليفزيون. .هنا يتم تحقيق الغرض المراد تحقيقه وهو ((التفجير الذاتى ))لتكون النتيجة وهى ((أن لا تجتمعوا على قرار وتظلوا أمه متفرقة ))
= أذا هنا وصف سياسين العالم الثالث وعلاقتهم بالسياسة. ((هى مثل علاقة المستورد بالسلعه التى يستوردها يتاجر بها ولا يعرف كيف تصنع لذلك نحن أمه مفعول بها وليست فاعله ))
((اذا من تكونوا أنتم أيها المرشحون وعن أى علم تنتمون. ..وأين كنتم أنتم مما حدث. ..وما هو الثمن الذى دفعتوة من أجل الحفاظ على الوطن. …لذلك وجب عليا شرح ماذا حدث لهذا الوطن. إلى الساعه التى نحن فيها. …وما تبقى من المخطط التأمرى على بلدنا الحبيب. ….والذى تثبتون فية أنكم جهلاء وسفهاء وعديمى الضمير. ومرتزقه هذا الوطن وخونته. ..
= ولماذا كل هذة الأوصاف. …..
=لأن الوضع أصبح فوق الأحتمال ((لأن القائد /عبدالفتاح السيسى يقود حرب استعادة مصر من يوم أن وليا مسئوليه قيادة جيش مصر. .وقد فوضناة نحن الشعب وما ذال هذا التفويض سارى أيها السفهاء أو الجهله والخونة. …القائد فى حرب تثبيت الدوله لمحو آثار ما تم اقترافه فى هذا الوطن. .والأمه العربيه كلها منذ عام 1975 إلى الأن. …وهو ليس رئيس هو قائد يقود حرب لم تنتهى بعد. …وما انتم إلا ازرع لمن يريد الأجهاض على مصر. ..من أجل أن يتمكن اعدائنا من تنفيذ البند الثالث فى مخططتهم السرى. … ((أعادة تقسيم جميع الدول العربية والسيطرة على كل ثرواتهم بحيث لا يسمح لهم بالاتحاد مرة اخرى ))
= ولو كنتم رجال على قدر المسؤوليه لكنتم أنتم أول من تقولون. ..نحن أول الجنود فى جيش مصر. .نحن الآن جميعا نحارب من أجل مصر. ….والانتخابات سوف تعطلنا عن هدف تأمين مصر والأمه العربيه كلها ..لأن المعركة لم تنتهى بعد. ..
= للأسف أيها المرشحون. ..انتم هدفكم الوحيد أعادة مصر لنكسة 28 يناير 2011 والتى من جهلكم تسموها ثورة. ….جتلكوا ستين خيبه. ..
((لذلك ))
= سوف استمر فى شرح ما حدث فى مصر خطوه بخطوة منذ أكتوبر إلى نكسة 28 يناير 2011. …ثم انتصار 3/7/2013. والمنتظر لنا فى توابع توقف المخطط حتى عام 2018. ..بأذن الله.
= واستكمل حيث ما توقفت فى المقال الأول وابدأ من ((استفاقة السادات ومحاولة تصحيح ما أخطأ فيه والتى تسببت فى قتله لتعرفوا التاريخ جيدا أيها السفهاء الخونة الجهله. ..مرشحين الرئاسه بائعى الوهم للشعب. …..))
(( استفاقة السادات ومحاولة تصحيح اخطائه ))
= الاستفاقه هنا :تعنى الأعتراف بالأخطاء التى وقع فيها السادات وأراد أن يصحح اخطاءة من الأحزاب. وإعادة الأخوان. ..وأهم خطأ وقع فيه نائبه مبارك ((الدوله الكباريه التى صنعها للأسف دون أن يقصد بالطبع ))
= لماذا الرئيس الأسبق أهم خطأ. واعنى بالخطأ أنه أى الرئيس الأسبق لم يكن له طموح القادة وهو الأنسب لأعدائنا فى مرحلة تنفيذ مخططاتهم فى مصر والوطن العربى. ..وهنا لا أعنى انه خائن ولكنى أعنى المواصفات الشخصيه. …فقد كان مبارك قبل تعينه أو اختيارة نائب. …كان كل طموحه بعد حرب اكتوبر. أن يكون سفير مصر فى انجلترا تحديدا. …
= الخطأ الذى وقع فيه الرئيس الأسبق السادات انه أراد أن يواجهه أخطاءة دفعه واحدة. ..وهذا يعنى مواجهه المنظومه العالميه الصهيونيه الأمريكية البريطانية .بخدعة السلام التى خدعوا بها السادات. …وعندما استفاق نفذوا فيه الحكم السابق إصدارة ضد الملك فيصل. .بعد أن انتقموا من السادات ((الأصل فى المعركة ))بأيقاعه فى الأخطاء وهو نشر ((الإفساد -الذى صنع الفساد -وإعادة الأحزاب -وروح الاحتلال البريطاني جماعه الإخوان المسلمين كذبا….وكانت الخطورة الاقتراب من مبارك. ..)) فجاء ميعاد تنفيذ حكم الإعدام الذى سبق إصدارة ((القانون هو أى إنسان يتسبب فى إيقاع الخطر لمخططات المنظومه يحكم عليه فورا بالإعدام. ..فهمتم ولا لسه. ..فما بالنا بقائدنا الذى تسبب فى إيقاف مخطط منذ عام 1974. .واوقفه فى عام 2013. …هل ممكن لأى مخلوق يتجرأ ليتطاول على هذا القائد الوطنى /عبدالفتاح السيسى ))
= وجاءت لحظة تنفيذ الحكم بنفس جبروت تنفيذ الحكم فى السند الملك فيصل. …فى وسط جيشه ويوم عيدة هكذا يكون عنوان الانتقام. ..((وهو الدليل على أن السلام ما هو إلا خدعه. ..هل يتحدثون مرة أخرى عن سلام ))
=وتم التنفيذ بأيدي عملائهم جماعة أخوان الانجليز من أجل تحقيق مزيد من الرعب للحكام العرب. …ورسالة للرئيس القادم والذى هو مبارك. …وتم التنفيذ وابقوا على كل أنجازاتهم. ..رئيس ذو خلفيه عسكريه يقود بلد مثل مصر وبها أخطاء علميه فادحه فاضحه. ..أحزاب. .اسلام سياسى. …وأصدق حينما اقول ان القائد الراحل ((جمال عبد الناصر القائد الوحيد الذى حكم مصر بطريقة علميه بخصائص القائد ((وهى أن القائد يجب ما قبله أى القائد وورائه اسطفاف شعبى ))
=أما أن يكون القائد. ويقود البلاد بمواصفات الرئيس أحزاب وإسلام سياسى جماعات خائنه. …فهذا يعنى أننا أمام دوله يسهل اختراقها لأنها أصبحت علميا ((الدوله الكباريه ))
=نبدء من المقال التالى وهو الثالث وعنوانه ((مبارك وافتتاحة لكباريه مصر))

شاهد أيضاً

اللواء محمود خليفة يكتب ..رسالة الى من يتباكون على الديمقراطية من خلف الستار

رسالة إلى من يتباكون على الديموقراطية على استحياء او من خلف ستار………..والترشح لرئاسة الجمهرية…؟ اولا………..ايقنت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *