الرئيسية / اخبار / اخبار محلية / اللواء محمود خليفة سؤال

اللواء محمود خليفة سؤال

سؤال لمن يعلم ..مشكورا يجيب عليه..على قدر ما يستطيع اين تنظيم القاعدة ولماذا لم يركز عليه إعلاميا…؟ لماذا …خطر على بالى هذا ……التنظيم كأنه اعتزل او ألقى السلاح او تاب توبة نصوح …….وطبعا لم يحدث كل ذلك .؟ قد نعلم جميعا ان هذا التنظيم كان صناعة أمريكية بامتياز…عندما كان للجيش الروسى تواجد فى أفغانستان وبالتالى وهذا النفوذ ضد الأطماع والمصالح الأمريكية فقام الامريكان بصناعة هذا الكيان…القاعدة…..وله مرجعية دينية على اساس إقناعهم .ان الروس ..شيوعين…ليس لهم ديانة سماوية…كفرة يعنى ؟؟؟ طبعا هذا تفكيرهم وليس تفكيرى انا وهذا الفكر كان المدخل…لاقناع من قاموا بتأسيس تنظيم القاعدة…. وبالتالى أصبحت القاعدة….عمليا ..وكيل لأمريكا…او ما نسميه الان الحرب بالوكالة….وامريكا خارج دائرة الاتهام بصناعة القاعدة والارهاب ……ثم بعد ذلك…تطور تلقائي …وهكذا….ثم أخيرا دور اسامة بن لادن انتهى فتخلصوا منه……بعد أن استنفذ رصيده..وحقق لهم هدفهم المرحلى ……كان لابد أن تطور الة صناعة الإرهاب…امريكا والغرب…اهدافهم ووسائل تنفيذ مصالحهم……ففكروا فى الشرق الأوسط الجديد وصنعوا….. كيان أكثر قدرة على الرعب والإرهاب…ومسمى جديد آخر …..فكان تنظيم داعش…ابوبكر البغدادى …وغيره مسميات كثيرة فى مناطق ودول مختلفة…..اعتمادا …اننا ننسى بسرعة….وسننسى القاعدة……؟ وكانت أيضا…جبهة نصرة الإسلام…ابومحمد الجولانى………وجبهة احرار الشام…وفيلق الفتح و…..و…….وانصار بيت المقدس…؟ كلهم لعب على عواطفنا… لأننا شعوب العقيدة متمكنة مننا بطبيعة الحال……. ولذلك…..وبقصد وبنية قوية….يتعمد اعلام الإرهاب وقوى الشر التى صنعت الإرهاب….عدم التركيز على تنظيم القاعدة….ولاتقول هل انتهى ام لم ينتهى…..هل له عمليات مثلما كانوا يعلنون عنها يوميا… لا يوجد معلومة عن تنظيم القاعدة…..اذن الموضوع مقصود..وصناعة ماركة مسجلة….؟ …وهل ياترى بعد تنظيم داعش …ماهو الاسم البراق للتنظيم الجديد …..الايام والشهور والسنين …ستجيب …قد تكون الإجابة ونحن على قيد الحياة او أبناءنا او واحفادنا….اتمنى ان يخيب ظنى…ولايراه او يسمع عنه أحد.

شاهد أيضاً

جاد فى زيارة مفاجئة إلى مدينة المطرية

كتب محمود الحريري قام السيد /كمال جاد محافظ الدقهلية الجديد بزيارة مفاجئة إلى مدينة المطرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *